• شارك هذه الصفحة

المقدمة

​​​​بناء على قرار المجلس الأعلى في دورته الثانية والثلاثين ، ) الرياض  ، 19 و 20 ديسمبر 2011م( ، تم إنشاء هيئة للاتحاد الجمركي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، وأن تبدأ أعمالها في الأول من يونيه 2012م، وتفويض لجنة التعاون المالي والاقتصادي بإقرار نظامها الداخلي.

ومن بين المهام المكلفة بها هيئة للاتحاد الجمركي توحيد الإجراءات الجمركية والتأكد من تطبيق المواصفات والمقاييس والحجر الزراعي والبيطري ومراقبة السلع المقلدة والمغشوشة في نقاط الدخول الأولى، على أن تكون الإجراءات التي يتم تطبيقها في المنافذ الأولى مع العالم الخارجي لا يتم تكرارها في المنافذ البينية، ويقتصر الدور الجمركي في المنافذ البينية على الإجراءات التي لم تتم في نقاط الدخول الأولى .

   وفي الاجتماع الثالث لهيئة الاتحاد الجمركي )البحرين ، 16 – 17 مارس2013م( تم تشكيل عدد من فرق العمل منبثقة عن هيئة الاتحاد الجمركي لدول المجلس لعقد اجتماعات مشتركة مع الجهات الحكومية التي لها علاقة بدخول السلع، وتعمل بالمنافذ إلى جانب الجمارك كل على حده، ووضع الآليات اللازمة لتوحيد هذه الاجراءات في جميع منافذ الدخول الأولى بدول المجلس، والاعتراف بالإجراءات التي تتخذها تلك الجهات في أي نقطة دخول أولى من قبل بقية الدول الأعضاء.

وفي الاجتماع الثامن والتسعين للجنة التعاون المالي والاقتصادي )الكويت ،7 مايو 2014م( قررت  اللجنة الموافقة على الإجراءات التي تم الاتفاق عليها من قبل اللجان الفنية المشكلة من ممثلين عن هيئة الاتحاد الجمركي بمشاركة ممثلين عن وزارات التجارة والجهات المسئولة عن استيراد الغذاء والدواء وهيئة التقييس بدول المجلس والمواصفات القياسية لبقية السلع، وتنظيم دليل موحد بها يتم إقراره من لجنة التعاون المالي والاقتصادي في اجتماعها القادم (سبتمبر 2014م) ، تمهيداً للعمل به في مطلع عام 2015م.

وفي الدورة الخامسة والثلاثين للمجلس الأعلى )الدوحة ، 9 ـ 10 ديسمبر 2014م( قرر المجلس الأعلى الموافقة على ما أوصت به لجنة التعاون المالي والاقتصادي في اجتماعيها الثامن والتسعين والتاسع والتسعين بتوحيد متطلبات  واجراءات  البضائع الاجنبية المستوردة في نقاط الدخول الأولى للمواد الغذائية والدواء والمواصفات القياسية لبقية السلع وتنظيم دليل موحد بذلك

وبتوفيق من الله تعالى تم جمع متطلبات  فسح البضائع الاجنبية  المستوردة عبر نقاط الدخول الأولى في الاتحاد الجمركي لدول مجلس التعاون ضمن هذا الكتاب للاسترشاد بها من قبل موظفي الجمارك  والجهات الحكومية الأخرى ذات الصلة والمعنيين في فسح البضائع الاجنبية  المستوردة عبر نقاط الدخول الأولى بدول المجلس للاسترشاد به في عملهم .

وبهذه المناسبة تتوجه الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بجزيل الشكر والتقدير لكل من ساهم في انجاز هذا العمل من الدول الأعضاء ، وتأمل في أن يحقق الغرض المنشود من اعداده .

والله الموفق ،،،​


الهيئة العامة للجمارك © 2020